چهارشنبه 30 مرداد 1387

اجتماع هام في بيت متواضع تضامنا مع عمادالدين باقي في طهران

كتبهـا : جابر أحمد - بتــاريخ : 8/19/2008 5:16:27 PM,
مـدونة : مدونة الكاتب الأهوازي جابر أحمد
http://www.elaphblog.com/posts.aspx?U=259&A=2726

جابر اجمد

اجتمع يوم الاحد الماضي الواقع في 19 |8|2008 مثقفون واعلاميون ونشطاء سياسيون ووزراء سابقين و طلبة في بيت السيد عماد الدين باقي داعية حقوق الانسان في ايران ورئيس جمعية الدفاع عن حقوق السجناء تضامنا معه بعد ان ساءت حالته الصحية اثر نقله الى القاطع 209 من سجن ايفن المركزي السيء الصيت واعربوا عن عميق قلقهم لما يعانيه هذا السجين وساير السجناء السياسين الاخرين وطالبوا باطلاق سراحه وسراح جميع سجناء الضمير والعقيدة في ايران باسرع ما يمكن .
وكان الناشط البارز في مجال حقوق الانسان قد نقل قبل اسبوعين الى زنزانة انفرادية في القاطع 209 سيء الصيت والخاضع لادارة المخابرات الايرانية في سجن ايفين. حيث تطبق سلطات في هذا القاطع اجراءات قاسية منها تعصيب اعين نزلائه وتحديد ساعات نومهم وحرمانهم من زيارة اقاربهم ومن عرضهم على الاطباء في مرضهم الى غيرها من الممارسات التي تتنافي مع كل القوانيين والاعراف الدولية والانسانية .

وقد اثار هذا الاجراء احتجاج السيد عماد الدين باقي الذي امتنع عن تناول الطعام منذ فترة احتجاجا على تعصيب عيونه خلال نقله من الزنزانة الى دورة المياه علما ان الاطباء في سجن ايفين افادوا بان باقي تعرض لنوبة قلبية بسبب ظروفه الصعبة حيث تعد الثانية منذ ايداعه السجن .

وتحدثت في هذا الاجتماع الذي تم التحضير له من قبل لجنة حقوق الانسان في جبهة المشاركة وهي تكتل اصلاحي زوجة عماد الين باقي السيدة فاطمة كمالي احمد شاكرة السادة الحضور على تعاطفهم وتضامنهم مع زوجها و بقية سجناء الضمير في ايران وقالت انه وفي اخر اتصال لها مع زوجها افادها انه يعاني من اوضاع صحية غير جيدة منها اعتلال قلبه وقال ان الاطباء طالبوا بنقله الى المستشفى فورا في حين اخبرنا انه يتم نقله الان الى القاطع 209 وقد اتصلت العائلة والمحامين مستفسرين عن سبب ذلك في حين لم يبقى على خروجه من السجن الا 50 يوما .
وعبرالمشاركون في هذا الاجتماع عن قلقهم للظروف الصحية لعماد الدين باقي وجميع السجناء ودعوا الى ترسيخ الوحدة بين القوى المؤيدة للديمقراطية من اجل مواجهة السياسات القمعية المنظمة في ايران.
كما تحدث في هذا الاجتماع الامين العام لحزب "نهضة حرية ايران " ووزيرالخارجية الاسبق السيد ابراهيم يزدي وقال ان التيارالمتطرف في ايران يمارس العمليات القمعية الممنهجة بناء على نظرية " النصربالرعب " من خلال بث الرعب والخوف في اوساط المعارضين لارغامهم على التراجع عن مطالبهم السياسية.

وقال يزدي ان ابطال مفعول هذه النظرية ياتي عبرالصمود من قبل النشطاء السياسيين مضيفا ان اجتماعنا هذا يمثل نموذجا لتحدي السلطة والتعبير عن عدم تاثير اثارة الرعب في اوساط النشطاء السياسيين.
من جهته قال رئيس جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في ايران السيد محسن كديور ان عمادالدين باقي قد عمل من خلال تاسيس لجنة الدفاع عن السجناء لايصال صوت السجناء الايرانيين الى العالم و انه كان يحرص دائما على ترسيخ العدالة وتشكيل المحاكم العادلة بحضورلجان المحلفين والاستفادة من المحامين خلال المحاكمات مؤكدا ان الراي العام في ايران يقف الى جانب عماد الدين باقي مما يكشف التاثيرات الايجابية لدخول السجون , كما تحدث في هذا الاجتماع السيد آذر منصوري المعاون السياسي للامين العام لجبهة المشاركة معربا عن عميق قلقه على وضع السجناء السياسين في السجون الايرانية بما فيهم السيد باقي وقال ان نقل السيد باقي الى القالطع 209 يضاعف من مخاوفنا هذه ، واكد ان نزلاء هذا القاطع تنتهك حقوقهم ويعانون من ممارسات غير قانونية ضدهم .

كما تحدث السيد كيوان صميمي عضو لجنة المتابعة للاعتقالات العشوائية قائلا لقد بينت تجارب نشاطاتنا انه لا تجد اي مبادرة اكثر فعالية من اجل تحسين اوضاع السجناء السياسين افضل من تقوية الساحة العامة وجمل شمل جميع المحتجين . وتحدث في هذا الاجتماع جمع غفير من رجال السياسة والاعلام ومن كافة فعاليات نشطاء المجتمع المدني منهم الناشط السياسي و الصحفي السيد علي رضا علوي تبار و سيامك طاهر عضو اتحاد الكتاب الايرانيين والسيد تاج زاده ناشط سياسي .
يذكر ان عماد الدين باقي يقبع منذ اكتوبرالعام الماضي في السجن بتهمة "المساس بالامن القومي " من خلال نشاطه في لجنه الدفاع عن حقوق السجناء.
كما يخضع حاليا للمحاكمة بسبب توجيهه رسائل مفتوحة الى رئيس السلطة القضائية الايراني ووزيرالمخابرات بسبب الانتهاكات التي تمارسها السلطة بحق السجناء السياسيين العرب الاهوازيين الذين اعتقلوا اثر الانتفاضة التي قاموا بها في الخامس عشر من نيسان من عام 2005 احتجاجا على سياسات الحكومة الايرانية الحالية الرامية الى تغيير النسيج السكاني العربي في اقليم الاهواز.




 

آخرين مطالب
بايگاني ماهانه - ميلادي
 October 2017 [3]
 September 2017 [4]
 August 2017 [1]
 July 2017 [5]
 June 2017 [2]
 May 2017 [6]
 April 2017 [3]
 March 2017 [2]
 February 2017 [7]
 January 2017 [8]
 December 2016 [2]
 November 2016 [3]
 October 2016 [3]
 September 2016 [1]
 August 2016 [2]
 July 2016 [2]
 June 2016 [4]
 May 2016 [1]
 April 2016 [3]
 February 2016 [1]
 January 2016 [4]
 December 2015 [2]
 November 2015 [4]
 October 2015 [1]
 September 2015 [1]
 August 2015 [6]
 July 2015 [1]
 June 2015 [4]
 May 2015 [3]
 February 2015 [5]
 January 2015 [6]
 November 2014 [5]
 October 2014 [1]
 September 2014 [5]
 August 2014 [1]
 July 2014 [1]
 June 2014 [3]
 May 2014 [2]
 April 2014 [3]
 March 2014 [2]
 February 2014 [2]
 January 2014 [2]
 December 2013 [5]
 November 2013 [4]
 October 2013 [3]
 September 2013 [4]
 August 2013 [5]
 July 2013 [6]
 June 2013 [1]
 May 2013 [1]
 March 2013 [1]
 February 2013 [3]
 January 2013 [2]
 December 2012 [4]
 November 2012 [3]
 October 2012 [4]
 September 2012 [3]
 August 2012 [2]
 July 2012 [5]
 June 2012 [3]
 May 2012 [2]
 April 2012 [3]
 March 2012 [4]
 February 2012 [4]
 November 2011 [1]
 October 2011 [2]
 September 2011 [1]
 July 2011 [4]
 December 2010 [6]
 November 2010 [2]
 October 2010 [3]
 September 2010 [4]
 August 2010 [2]
 July 2010 [1]
 June 2010 [3]
 May 2010 [4]
 April 2010 [5]
 March 2010 [1]
 February 2010 [2]
 January 2010 [1]
 December 2009 [6]
 November 2009 [6]
 October 2009 [11]
 September 2009 [4]
 August 2009 [12]
 July 2009 [6]
 June 2009 [9]
 May 2009 [9]
 April 2009 [6]
 March 2009 [7]
 February 2009 [9]
 January 2009 [9]
 December 2008 [7]
 November 2008 [1]
 October 2008 [1]
 August 2008 [1]
 June 2008 [4]
 April 2008 [6]
 March 2008 [2]
 February 2008 [3]
 January 2008 [1]
 December 2007 [1]
 October 2007 [2]
 September 2007 [9]
 August 2007 [19]
 July 2007 [9]
 June 2007 [13]
 May 2007 [22]
 April 2007 [6]
 March 2007 [7]
 February 2007 [7]
 January 2007 [18]
 December 2006 [5]
 November 2006 [6]
 October 2006 [10]
 September 2006 [7]
 August 2006 [11]
 July 2006 [8]
 June 2006 [16]
 May 2006 [16]
 April 2006 [7]
 March 2006 [16]
 February 2006 [11]
 January 2006 [5]
 December 2005 [17]
 November 2005 [14]
 October 2005 [8]
 September 2005 [13]
 August 2005 [22]
 July 2005 [8]
 June 2005 [17]
 May 2005 [28]
 April 2005 [12]
 March 2005 [13]
 February 2005 [13]
 January 2005 [19]
 December 2004 [16]
 November 2004 [30]
 October 2004 [41]
 September 2004 [15]
 August 2004 [18]
 July 2004 [29]
 June 2004 [25]
 May 2004 [21]
 April 2004 [18]
 March 2004 [12]
 February 2004 [6]
 January 2004 [13]
 December 2003 [24]
 November 2003 [22]
 October 2003 [16]
 September 2003 [11]
 August 2003 [14]
 July 2003 [3]
 June 2003 [2]
 May 2003 [8]
 April 2003 [4]
 March 2003 [6]
 February 2003 [3]
 January 2003 [4]
 November 2002 [12]
تماس
 emad_baghi at hotmail.com
دريافت با اي ميل
:: براي آگاهي از مطالب تازه، آدرس اي ميل خود را در کادر زير وارد نماييد:

اطلاعات جانبي
::  تاکنون 1149 مطلب و 706 نظر در اين سايت منتشر شده است.
:: براي مشاهده آمار بازديدکنندگان سايت مي توانيد را کليک نماييد.
::  نسخه اکس ام ال اين سايت را در اينجا مشاهده نماييد.
:: اين سايت توسط برنامه مووبل تايپ3.121 طراحي و اجرا شده است.
::  کليه حقوق اين سايت بر اساس امتياز Creative Commons  متعلق به عمادالدين باقي است.